Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

Hot Widget

latest

اعلان مقالات ذات صلة

أمينة بوهدود رئيسة جماعة الكفيفات نمودج للمرآة القيادية بإقليم تارودانت،

   أمينة بوهدود رئيسة جماعة الكفيفات نمودج للمرآة القيادية بإقليم تارودانت،  هي شخصية الواقع لا شخصية المواقع، كلما تقدمه يبقى مدون في سجلها...

 أمينة بوهدود رئيسة جماعة الكفيفات نمودج للمرآة القيادية بإقليم تارودانت،


 أمينة بوهدود رئيسة جماعة الكفيفات نمودج للمرآة القيادية بإقليم تارودانت، 

هي شخصية الواقع لا شخصية المواقع، كلما تقدمه يبقى مدون في سجلها السياسي ومنقوشاً في مسارها الحافل بالتحديات  كشابة دون لفت الأنظار ولا حتى محاولة الضهور. تطرقنا لهذه الشخصية إيماناً منا بأن هذا الإقليم(تارودانت) بحاجة لأمثال هؤلاء خصوصاً العنصر النسوي بات من الواضح الحاجة الماسة لوجود المرأة في المناصب القيادية وغيرها من مناصب بالهياكل التنظيمية للمؤسسات.
وتظهر الأدلة والإحصائيات بوضوح أن التمثيل الأكثر توازنًا للمرأة في المناصب القيادية العليا يؤدي إلى نتائج مالية أفضل. ومع ذلك، تظل النساء موردًا غير مستغل بالشكل الكافي في المؤسسات من أجل الابتكار والأداء والقيادة - مع الافتقار إلى الفهم الجماعي لما يتطلبه الأمر من تلك المؤسسات لتعظيم إمكانات القادة والكفاءات النسائية. 
أمينة بودلال رئيسة جماعة ترابية بإقليم تارودانتْ آبانَت على علو كعبها.واقتحمت العالم السياسي قادمة إليه من الساحة الجمعوية وأبرزت كفائتها وفجرتها في تنمية جماعتها الترابية وأضحت واحدة من نساء المغرب الناجحات اجتماعياً وسياسياً،  إذًا، ما هو العائق أمام تمثيل باقي  النساء  بشكل متكافيء على جميع المستويات ونهج سياسة أمينة بوهدود إن الآراء التي تقول المرأة إذا لم تكن ناجحة في المنزل فإنها حتما لن تستطيع النجاح في الحياة المهنية أراء فاشلة ولا وجود لها في القاموس الإنساني، الأغلبية يتجاهل  أن النساء يستطعن التفوق في بعض المهارات المعينة مقارنة مع الرجال مثل تطوير مهارات الإصغاء والمحافظة على التوازن الإجتماعي، ومن عنده ذرة شك فليقم بزيارة لجماعة الكَفيفات وأخد أراء المواطنين والمواطنات هناك حول رئيسة مجلس جماعتهم

ليست هناك تعليقات