Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

Hot Widget

latest

اعلان مقالات ذات صلة

الكشف عن سبب تأخر وصول لقاح كورونا إلى المغرب..قد يصل في فبراير..

   الكشف عن سبب تأخر وصول لقاح كورونا إلى المغرب..قد يصل في فبراير..  لايزال “الغموض” سيد الموقف في ما يخص انطلاق عملية التلقيح الكبرى ضد في...

 الكشف عن سبب تأخر وصول لقاح كورونا إلى المغرب..قد يصل في فبراير..


 الكشف عن سبب تأخر وصول لقاح كورونا إلى المغرب..قد يصل في فبراير..

 لايزال “الغموض” سيد الموقف في ما يخص انطلاق عملية التلقيح الكبرى ضد فيروس كورونا في بلادنا. وعلى الرغم من تفاؤل وزير الصحة، خالد آيت الطالب، بإمكانية تحقيق المناعة الجماعية بحلول مطلع ماي المقبل،

وفي ظل هذا الغموض، تشير المصادر، إلى أن  توصل المغرب بلقاح كورونا أصبح مرتبط بكل من الصين والهند، وفي ظل مشاكل تواجه مختبر “سينوفارم” الصيني الذي تعاقدت معه البلاد، تم الترخيص بشكل مستعجل للقاح “أسترازنيكا” البريطاني، لكن تصنيعه في الهند وضع الرباط في نفس إشكالية اللقاح الصيني.

وبينما كان مترقبا وصول شحنة لا تتجاوز مليون جرعة نهاية الأسبوع الحالي، أكد “ميديا24” أن الطلبية تأخرت مجددا، دون الكشف عن السبب.

الجواب عن هذا التأخر في الهند، فالدولة أطلقت اليوم أكبر عملية تلقيح في العالم، وهي التي تتوفر على أكبر شركة لإنتاج اللقاحات في العالم (معهد مصل الهند)، وفي هذه الشركة ينتج لقاح “كوفيد شيلد” الذي رخص له مختبر “أسترازنيكا” لتصنيع اللقاح المرخص بدوره في المغرب.


المثير أن صاحب الشركة (مصل الهند) كان قد قال إن إنتاج اللقاح سيوجه للهند فقط، قبل أن يتراجع عن التصريح مؤكدا أنه ستتم الموافقة على تصدير اللقاح إلى الدول الأخرى.

تصريح المسؤول طبق على أرض الواقع فالشركة تعطي الأسبقية للولايات الهندية التي تضغط للحصول على اللقاح بكميات كبيرة، من أجل تلقيح عدد ضخم من المواطنين.

الأمم المتحدة التي تعتمد على نفس الشركة لتوفير اللقاح للدول الفقيرة والمتوسطة، كشف أحد شركائها يوم السبت 16 يناير، أن تصدير الطلبيات الأولى للدول قد يكون مطلع شهر فبراير القادم.

ولا يحتاج اللقاح الهندي أو الصيني إلى تجهيزات لوجستيكية كبيرة أو متطورة لحفظ ونقل اللقاح، عكس اللقاح الأمريكي، الذي يتطلب نقله وتخزينه درجة حرارة جد منخفضة باستخدام معدات متطورة، غير متوفرة عند الدول الفقيرة والمتوسطة.

ليست هناك تعليقات