Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

Hot Widget

latest

اعلان مقالات ذات صلة

أكَادير:حاميد البهجة السياسي القصير الذي أزعج الطوال والكبار...

      أكَادير:حاميد البهجة السياسي القصير الذي أزعج الطوال والكبار... طلال البحري _مواقع  ليس من عادتنا ان نمدح أو نهجواْ معاذ الله لكننا نع...

    أكَادير:حاميد البهجة السياسي القصير الذي أزعج الطوال والكبار...


 أكَادير:حاميد البهجة السياسي القصير الذي أزعج الطوال والكبار...

طلال البحري _مواقع 
ليس من عادتنا ان نمدح أو نهجواْ معاذ الله لكننا نعلم علم اليقين أن تارودانت وسوس عامة  بحاجة إلى سياسين مثل  السيد :حاميد البهجة المستثمر الذي إستطاع مواجهة أقدم قلعة لأقدم حزب بتارودانت قلعة هوارة الحصينة وأستطاع أن يحط قدميه لأول مرة  بالمجلس الإقليمي وكسر عقدة تارودانت الجنوبية،العمل في صمت من شيم الكبار لا الأضواء تهمهم ولا الأقوال تهمهم حتى لو صدرت من أقرابائهم قبل أعدائهم،
ليت اغلب المسؤولين يدركون أن الوطن، أو بالأحرى الارتقاء بسلم التنمية الوطنية مراتب عليا، بحاجة إلى سواعد جادة  مثل المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني  للأحرار حاميد البهحة، شخصية تعمل ليس بالكلام، أو من خلال إطلالات متكررة في الإعلام، ومن خلال الأمنيات، ولهفة وراء الظهور الإعلامي، أو سرد الأحلام، والهالات الإعلامية الجوفاء المشفوعة بعبارات مثل: (نعدكم  ونؤكد لكم..) وصور محروقة وتصريح هنا وهناك.  ولكن ماذا عسانا قائلين والوطن اليوم ابتُلي بمناضلين يدعون الطهارة والتدين، فالناس والمجتمع  بأسره يخلدون فقط ذكرى أولئك الذين يتركون أثراً رائعاً في الحياة وأصحاب الإنجازات والأعمال المضيئة مثل هذا الشخص الذي إستثمر في الإقليم والجهة  وكان سبباً في كَسبِ قوتِ  يوم مئات الأسر، مثل هذه الشخصيات تترك الأثر الملموس على أرض الواقع. فهل يشرق صباح الغد وقد تحوّل همُُّ قياديي الأحزاب الأخرى  مِن همٍ البحث عن فرص تمنحهم إطلالات متكررة لا مناص ولا مفر منها إلى هدف أسمى يتمثل في سعيهم الحثيث لترسيخ مبدأ العمل بصمت دون ضجيج، أو بالأحرى تقديم نموذج ومثال لمدرسة العمل الصامت الذي ينبغي أن يسير على مبادئه ومنواله كل مَن يتطلع إلى قبةِ البرلمان؟.. أتمنى أن يتحقق في الغد القريب تحوُّل إيجابي نوعي على التساؤل المصبوغ برجاء حار ليسعد الإقليم والجهة  بعمل مثمر يزيد من رفاهيتهِ وتقدمهِ نحو مراتب عليا من الشموخ والتطور، وأن يحدوَّ كل رجال المال والآعمال حَدْوَ الصامت البثارْ حاميد البهجة

ليست هناك تعليقات