Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

Hot Widget

latest

اعلان مقالات ذات صلة

قضية الطبيبين المتهمين بالمتاجرة في تحاليل “كورونا” تعرف تطورات جديدة ..كفالة بـ 6 ملايين

   قضية الطبيبين المتهمين بالمتاجرة في تحاليل “كورونا” تعرف تطورات جديدة ..كفالة بـ 6 ملايين في آخر مستجدات الواقعة الصادمة، التي اهتز على و...

 قضية الطبيبين المتهمين بالمتاجرة في تحاليل “كورونا” تعرف تطورات جديدة ..كفالة بـ 6 ملايين


 قضية الطبيبين المتهمين بالمتاجرة في تحاليل “كورونا” تعرف تطورات جديدة ..كفالة بـ 6 ملايين

في آخر مستجدات الواقعة الصادمة، التي اهتز على وقعها المركز الاستشفائي الجامعي “الحسن الثاني” بمدينة فاس، قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بفاس، بمتابعة الطبيبين المتورطين بتزوير تحاليل فيروس كورونا، في حالة سراح مقابل كفالة مالية قدرها 3 ملايين سنتيم لكل واحد منهما.

وكانت النيابة العامة لدى ابتدائية فاس، قد تابعت  الطبيبين في حالة اعتقال بسبب تورطهما في قضية المتاجرة في تحاليل “كورونا” وو جهت لهما تهما وصفت بالثقيلة تتعلق بالغدر وإدخال معطيات في نظام المعالجة الىلية للمعطيات عن طريق الإحتيال، وتزوير شهادة صحيحة الأصل وذلك بجعلها سارية على شخص غير من صدرت له في الأصل واستعمالها، وتسليم وثيقة تصدرها الإدارة العامة لغير صاحب الحق فيها عن طريق الإدلاء ببايانات غير صحيحة وباستعمال صفته كموظف عمومي، والحيازة بغير حق لخاتم حقيقي واستعماله عن طريق الغش.


و بالرجوع إلى تفاصيل هذه القضية التي أثارت الكثير من الجدل بفاس، بعدما تمكنت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن بفاس بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح مديرية مراقبة التراب الوطني، من تفكيك شبكة تضم أطباء تتاجر في تحاليل كورونا وخيانة الأمانة و الغدر عن طريق طلب و تحصيل ما يعلم أنه غير مستحق.

و أكدت المصادر، إلى أنه بناء على معلومات وفرتها مصالح “الديستي”، فقد جرى توقيف المشتبه فيه الأول متلبسا بتلقي مبلغ مالي من سيدة بأحد أحياء مدينة فاس، بعدما أخذ عينة بيولوجية بواسطة طقم اختبار للكشف عن فيروس كورونا يخص أحد المراكز الاستشفائية المحلية، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات عن تحديد هوية طبيب ثاني يشتبه في مشاركته في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية وتوقيفه.

وتشير المصادر ذاتها، إلى المشتبه فيهم كانوا يتنقلون إلى منازل المشتبه في إصابتهم بـ”كورونا” لأخذ عينات من أجل إجراء تحاليل الكشف عن فيروس كورونا PCR، مقابل مبلغ 500 درهم و تصل أحيانا إلى 900 درهم، وكانت هذه العينات ترسل إلى المختبر التابع للمستشفى، على أساس أن أصحاب هذه التحاليل يرقدون بجناح كوفيد و بالتالي يحصلون بدون وجه حق على نتيجة التحاليل.

هذا، وقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة بداخل سيارة أحد المشتبه فيهما عن حجز خمسة أطقم اختبار للكشف عن وباء كوفيد-19، و يرتقب أن تطيح التحقيقات التي تباشرها المصالح الأمنية برؤوس مسؤولين بالمستشفى، بعد تفجر هذه الفضيحة، خاصة في ظل معاناة المواطنين في إجراء تحاليل الكشف عن فيروس كورونا.

ليست هناك تعليقات