Page Nav

HIDE

Grid

GRID_STYLE

Hot Widget

latest

اعلان مقالات ذات صلة

الأزمي: رجوع شباط مكيعنيني فتاحاجة ومكيهمنيش ...

 الأزمي: رجوع شباط مكيعنيني فتاحاجة ومكيهمنيش ... أثارت عودة الامين العام السابق لحزب الإستقلال السابق؛ حميد شباط، إلى المعترك السياسي بعد غ...

الأزمي: رجوع شباط مكيعنيني فتاحاجة ومكيهمنيش ...

 الأزمي: رجوع شباط مكيعنيني فتاحاجة ومكيهمنيش ...

أثارت عودة الامين العام السابق لحزب الإستقلال السابق؛ حميد شباط، إلى المعترك السياسي بعد غياب ذام سنتين، نقاشا واسعا في أوساط المتتبعين للشأن السياسي المغربي، بين من يرى أن عودته “ليست بمحض إرادته”، وبين من يعتبر أنه سيعود إلى واجهة النقاش السياسي خلال الايام القليلة المقبلة.


ومن أجل معرفة رأي المعني الأول بهذ العودة، النائب البرلماني وعمدة مدينة فاس؛ إدريس الأزمي الإدريسي، إتصلت “آشكاين” بالأخير، فقال غنه لا يا تعليق له حول عودة غريمه السابق؛ حميد شباط، إلى ممارسة مهامه النيابية والسياسية.


وجواب عن سؤال للموقع حولما إن كان يرى (الأزمي)، الذي أصبح شهيرة بـ”اليبخشي” أن شباط عاد ليسقطه من عمودية فاس، أجاب: “عودة شباط لا تعنيه في شيء”.


وكان النائب البرلماني عن حزب “الميزان”، قد ظهر يوم الاثنين 26 أكتوبر الجاري، بالغرفة الاولى بالبرلمان؛ لأول مرة، بعد غياب دام سنوات، ما أثار تساؤلات عدة لدى المتتبعين للشأن السياسي المغربي، خاصة في ما يتعلق بخلفيات وأسباب عودته على بعد أشهر معدودة من الاستحقاقات الانتخابية الجديدة.


تبعا لذلك، اعتبر المحلل السياسي؛ عبد الصمد بلكبير، أن الأكيد في عودة حميد شباط إلى ممارسة السياسة، وأن خروجه ليس مسألة شخصية؛ وليس بمحض إرادته، وإنما هو من أجل مواجهة إدريس الازمي الادريسي وحزب العدالة والتنمية على مستوى مدينة فاس.


وأوضح المتحدث في تصريح، أنه لا شك في أن خروج شباط في هذا التوقيت ليس مسألة شخصية أو محض صدفة، كما أن صعود حزب الاستقلال خلال الاشهر الماضية ليس “بمحض إرادته”، مشددا على أن ذلك من أجل “مواجهة الإدارة الترابية لحزب العدالة والتنمية”، لافتا إلى أن “مواجهة الإدارة الترابية لـ”المصباح”، قائمة على قدم ونصف”، وفق المتحدث.


ليست هناك تعليقات